ما تفاصيل حظر تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية؟



ما تفاصيل حظر تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية؟
و هل هناك أسباب سياسية وراء ذلك؟

صدر عن البيت الأبيض منذ أيام وثيقة تحتوي على الأمر التنفيذي من ترامب الذي يوجه بحظر المعاملات الأمريكية مع منصة تيك توك ،و الذي هو أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي المستخدم لنشر ڤيديوهات قصيرة بين رواده ، كما يعتبر حاليا هو تطبيق التواصل الإجتماعي الأكثر شعبية في الولايات المتحدة الأمريكية ؛فلا شك أن حظر تيك توك سيحدث ضجة و خاصة بين المراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية.


تفاصيل الوثيقة التي تقضي بحظر تيك توك:-



و جاء في نطاق قيام أمريكا بحظر تيك توك أن طلب ترامب من الشركة الصينية "بايت دانس" المالكة للتطبيق أن تقوم بالتقاوض مع شركة ميكروسوفت على بيع التطبيق لها على أن يتم ذلك التفاوض بينهما خلال 45 يوما فقط ،و جاء تهديده بأن يتم الإيقاف الكامل لنشاطات الشركة الصينية "بايت دانس" في الولايات المتحدة الأمريكية اذا لم يتم الوصول إلى مفاوضات جادة بينها و بين شركة ميكروسوفت في خلال تلك الفترة.



و تأتي الوثيقة لتوضح أنه من المعاملات التي قد يتم حظرها تلك الاتفاقيات التي تجعل تيك توك متاحا على متاجر التطبيقات الإلكترونية ،و كذلك المعاملات التي تسمح ببيع و شراء الاعلانات الدعائية على المنصة ،الى جانب شروط الخدمة للسماح بتنزيل التطبيق على هواتف المستخدمين.



و لكن لم توضح تلك الوثيقة اذا كانت الولايات المتحدة لديها النية كذلك لفرض بعض القيود المماثلة على تطبيق "وي شات" و الذي تملكه شركة صينية أخري "تنسنت هولدنجز" و كان ترامب قد أصدر أمرا تنفيذيا بحظره أيضا خلال الأيام القليلة الماضية.



ما هي الأسباب وراء قرار ترامب بحظر تيك توك ؟



وضحت الإدارة الأمريكية التابعة لترامب أن قراره بحظر تيك توك جاء نتيجة أن الشركة الصينية "بايت دانس" المالكة للتطبيق تستخدمه كوسيلة للتجسس ولسرقة البيانات الخاصة بالعديد من المستخدمين من المراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية.



و ما جاء عن الشركة الصينية من رد على تلك الاتهامات كان بتوضيحها أن تيك توك في الأصل منصة تهدف لإبهاج المرتادين و الترفيه عنهم ،و قد وضحت أن أمر الحظر جاء في جملة من التحديات التي تواجهها مؤخرا في المنطقة الغربية و حملات التشويه التي تلقاها من الشركات الأمريكية المنافسة لها و أهمهم شركة فيس بوك.



و قد أشار أحد مديري مركز الدراسات الأمريكية بجامعة بكين أن قيام الولايات المتحدة بحظر تيك توك أمر يتعارض مع المبادئ الأساسية في السوق الحرة، و أن ذلك القرار سيكون أداة لتشويه صورة أمريكا حيث تعتبر من أكبر المدافعين عن المنافسة العادلة في الأسواق العالمية ،كما وضح أن ذلك القرار سيؤثر على إقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية بشكل بالغ حيث سيفقدها ثقة كثير من المستثمرين الأجانب و يحيدهم عن الإستثمار في أمريكا.



نتائج حظر تيك توك على رواد المنصة في أمريكا:-



نتيجة لكونه ذا شعبية كبيرة بين الشباب في الولايات المتحدة ؛فما كان من قرار حظر تيك توك في أمريكا الا أن سبب الكثير من الإضطرابات بين المستخدمين هناك في الفترة الأخيرة ،و قد اعتبر الكثيرون منهم أن ذلك الاجراء ما كان الا لصرف انتباه الشارع الأمريكي عن الأمور الداخلية هناك ،و للتعتيم على ما صعد في الآونة الأخيرة من قضايا العنصرية ،و الضيق الشعبي نتيجة فشل حكومة ترامب في مكافحة ڤيروس كوڤيد-19

و ما كان من رواد المنصة في أمريكا الا أن قاموا بإطلاق هاشتاج

على تويتر للتعبير عن غضبهم و احتجاجهم على قرار حظر تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية.


إرسال تعليق

0 تعليقات